8
يونيو
2019
بالتفاصيل / خبراء يحددون أسباب خسارة منتخب العراق أمام نظيرة التونسي بثنائية نظيفة
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 171

المركز الاعلامي العراقي / هيئة التحرير

تعرض المنتخب العراقي، للخسارة أمام مضيفه التونسي، بثنائية نظيفة في مباراة ودية ضمن الاستعداد للاستحقاقات المقبلة ,  وتركت تلك المباراة الكثير من علامات الاستفهام على منتخب العراق، في ظل الأداء الباهت له في أولى مبارياته التجريبية تحضيرا لتصفيات كأس العالم 2022.

وشهد الشوط الاول افضلية للفريق التونسي استغلها مبكراً عندما سجل الهدف الاول عن طريق وهبي الخزري، ليحاول بعدها الفريق العراقي تهديد المرمى التونسي وادراك التعادل، وعلى عكس مجريات اللعب تمكن الفريق التونسي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 29 بواسطة بسام الصرارفي ، لينتهي الشوط الاول بهذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني انخفض مستوى الفريقين ولم يتمكن اي منهما من تسجيل الاهداف لينتهي القاء بثنائية تونسية .

وحدد محللون وخبراء  رياضة ان من أهم أسباب خسارة المنتخب العراقي  كانت  في عدة أمور , منها فقدان منتخب العراق هويته في المباراة ، حيث كان غياب الانسجام، في ظل الدفع بعدد من اللاعبين الجدد مماأدى ذلك لفقدان العب الجماعي، وسلاسة الانتقال من الدفاع للهجوم والعكس، وبالتالي سهلت مهمة المنتخب التونسي في الوصول لشباك أسود الرافدين.

واضاف من أسباب الخسارة غياب ، عدد كبير من اللاعبين، بأعذار مختلفة منها عدم الجاهزية، وهو أمر غريب للغاية في ظل ارتباط اللاعبين بمباريات مع فرقهم,  ,وتكرار مشكلة جوازات السفر في الفترة الأخيرة، وما سببته في غياب عدد من اللاعبين.

واكد المحلل ان المباراة  شهدت "أنانية" واضحة من بعض اللاعبين، تمثلت في احتفاظهم بالكرة كثيرا، واحتكار المحاولات الهجومية والتسديد على مرمى المنتخب التونسي رغم وجود زميل بموقع أفضل,وحضرت الفردية في الخط الأمامي للفريق، وتحديدا اللاعب مهند علي ميمي الذي فوت فرصتين كان بالإمكان تمريرهما لزميله علاء عباس الذي كان بوضع أفضل

 لافتا الى ان المنتخب العراقي منذ انتهاء بطولة كأس آسيا التي أقيمت بداية العام الحالي في الإمارات، لم يتجمع ولو لوحدة تدريبية واحدة، ما صعب مهمة المدرب السلوفيني كاتانيتش، لاسيما وأن القائمة ضمت لاعبين جدد , وكان من المفترض أن يخوض الفريق عدة وحدات تدريبية قبل التوجه لتونس، للتعرف على فكر المدرب.
واضاف ان البطء الواضح في إيقاع لعب المنتخب العراقي يؤكد حقيقة كثيرا ما أكد عليها الخبراء، وهي الإرهاق الكبير الذي يعاني منه اللاعبون في الدوري المحلي، الذي يستمر لمدة تقارب 10 أشهر


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
حكمة اليوم
صفحتنا على الفيس بوك
تابعنا على تويتر
https://twitter.com/iraqmc4
استطلاع رأى

برأيك، هل يجوز معاقبة تلاميذ المدرسة بالضرب؟

3 صوت - 30 %

3 صوت - 30 %

1 صوت - 10 %

عدد الأصوات : 10

أخبار