21
أغسطس
2019
حقوق الانسان تكشف عن عدد الاصابات بمرض الآيدز في كل محافظة
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 62

المركز الاعلامي العراقي / هيئة التحرير 

قال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي، إن “عدد المصابين بالإيدز خلال عام 2017، بلغ 96 مصابا موزعين 
 واوضح البياتي في تصريح صحفي  ان  عدد الاصابات في بغداد الكرخ 23 مصابا، والرصافة 31 إصابة، و7 مصابين لم يستدل على عنوانهم ومن أي محافظة، ثم حلت كل من البصرة وبابل بعدد 5 مصابين في كل واحدة، وبواقع ثلاث إصابات في كل من: ديالى، وكربلاء، وكركوك، وواسط، والنجف، وأربيل”.
وأضاف البياتي، ان “محافظتي ذي قار، وصلاح الدين، سجلتا حالتين فقط في كل منها، وحالة واحدة في كل من محافظات: ميسان، والديوانية، والأنبار، فيما لم تسجل محافظات: نينوى، والمثنى، ودهوك، والسليمانية، أي إصابة”.
وتابع البياتي: “ارتفع عدد حالات المصابين في الإيدز خلال العام الماضي 2018، عن العام الذي قبله، لتصل إلى 124 إصابة بالمرض من بينها 9 إصابات لم يستدل عن عناوينها”.
وعدّد أعداد المصابين في المحافظات التي حلت فيها بغداد في المرتبة الأولى بواقع: 47 إصابة في الرصافة، و26 إصابة في جانب الكرخ.

والبصرة ثانيا بعد بغداد، مسجلة 9 إصابات، بعدها كركوك 5 إصابات، والنجف، وأربيل، وكربلاء، والديوانية، بواقع 4 إصابات في كل واحدة منها، ثم بابل بثلاث مصابين، والديوانية مصابين إثنين، وإصابة واحدة في كل من : نينوى ، وواسط، والمثنى.
ونقل البياتي عن الإحصائية، عدم تسجيل أية إصابات بمرض الإيدز، في محافظات: ميسان، والأنبار، وصلاح الدين، ودهوك، والسليمانية.
واختتم عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، حديثه، قائلا، إن “إن مرض عوز المناعة “الإيدز” أصبح اليوم مرضا قابلا للعلاج لكن يحتاج إلى كشف، وعلاج سريع، وكامل، وهو يحتاج ثقافة من المواطن، وزيادة الوعي الصحي في أداء الفحوصات الروتينية عند الزواج، والحالات الأخرى، وعدم تجاوزها، وأيضا يجب أن يكون هناك اهتمام من مؤسسات الدولة بتوفير الكشف السريع والعلاجات اللازمة، باعتبار أن تكاليفها باهظة الثمن، كما أن هذا المرض لا ينتقل فقط عن طريق الجنس كما هو شائع “وإن كانت إحدى الوسائل”، وإنما عن طريق نقل الدم، ووسائل الحقن، والجراحة غير المعقمة”.
ويعتبر مرض العوز أو النقص المناعي “الإيدز” من الأمراض المزمنة، يشكل خطرا على الحياة، وهو ناجم عن فيروس يسبب قصوراً في الجهاز المناعي لدى البشر، ويسلب قدرة الجسم على محاربة، ومقاومة الفيروسات، الجراثيم والفطريات من خلال إصابته للجهاز المناعي، فيجعل المصاب عرضة للإصابة بأمراض مختلفة، منها السرطان، والالتهاب الرئوي، والسحايا وغيرها

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
حكمة اليوم
صفحتنا على الفيس بوك
تابعنا على تويتر
https://twitter.com/iraqmc4
استطلاع رأى

برأيك، هل يجوز معاقبة تلاميذ المدرسة بالضرب؟

3 صوت - 30 %

3 صوت - 30 %

1 صوت - 10 %

عدد الأصوات : 10

أخبار