نشر :: منذ أسبوع

ديوان رئاسة الجمهورية ينفي ما تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي في حادثة الاعتداء على امرأة في الجادرية.

نفي ديوان رئاسة الجمهورية ما تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي من تدخل الفوج الرئاسي في حادثة الاعتداء على امرأة في الجادرية.

واننا في الوقت الذي نرفض فيه هذه الشائعات المغرضة، ندرك جيدا ان الراي العام الوطني بمستوى الوعي والدراية الكافية بما يقوم به الذباب الالكتروني في مواقع التواصل الاجتماعي من بث اخبار مزيفة تهدف الى اثارة نعرات وتمس السلم الأهلي والاجتماعي.

وندعو الجهات المسؤولة الى اتخاذ ما يلزم ضد من يروج خطاب الكراهية والتحريض وتهديد السلم والامن المجتمعي.

التعليق بالفيس بوك